السبت، 8 فبراير 2014

تجربتي في مواقع التعليم عبر الانترنت

منذ فترة ليست بالقصيرة وأنا مشترك في موقع lynda.com وهو موقع يقدم دورات تدريبية في مجالات مختلفة من البرمجة والتصميم والأعمال واستخدام الكمبيوتر والمهارات الشخصية وغيرها، وفي الحقيقة لا أستطيع أن اصف مدى رضاي عن هذا الموقع حيث أنه يقدم محتوى ثري جداً بسعر اشتراك شهري معقول إلى حد ما يبدأ من $٢٥ شهريا.
بينما كنت أقرأ عن تاريخ هذه الشركة وكيف أنها بدأت من بيع الدورات من خلال DVDs وانخفض عدد موظفيها من ٣٦ إلى ٩ موظفين في الأزمة المالية في العقد الماضي، توجهت الشركة لتقديم كل مكتبتها التدريبية للبث عن طريق الانترنت بسعر اشتراك رمزي شهري وكان ذلك قبل الانطلاقة الحقيقية لموقع YouTube.
بينما كنت أقرا تاريخ الشركة كنت أقول لنفسي ستسيطر هذه الشركة على التعليم الإلكتروني بأسلوب الاشتراك الشهري على الانترنت لأنها بدأت تتوسع عالمياً، وإذ بي أقرأ عن شركة منافسة لها تدعى Udemy تقدم هذه الشركة نظاماً مشابهاً لنظام lynda.com ولكن الفرق أنها تبيع الدورات ولاتقدمها باشتراك شهري، أكملت البحث وإذ بي اجدها شركة تقدم حلاً رائعاً حيث يمكن لأي شخص أن يقوم بعمل دورة تدريبية حسب الأسلوب الذي يعتمدونه من جودة الصورة والصوت والتفاصيل الأخرى ثم يقدمها لموقع Udemy ليقوم الموقع باستضافتها وبيعها على الزائرين حيث يوجد في الموقع مايزيد عن المليون طالب ويوجد مايزيد عن ١٣ ألف دورة تدريبية بلغات مختلفة للأسف ليس بينها العربية، ومن التفاصيل أنك بإمكانك وضع السعر المناسب للدورة وعندما يقوم الموقع ببيع الدورة تحصل على ٥٠٪ من صافي المبيعات بينما لو كان المشتري قد جاء من خلال موقعك أو مدونتك فإنهم يمنحونك كامل حجم الصفقة مخصوماً منه رسوم الدفع المالية.
في الحقيقة الموقع مليء بالدورات المفيدة وهو فرصة للتعلم حيث يوجد به كذلك عدد ليس بالهين من الدورات المجانية في مجالات مختلفة وأشمل وأوسع من موقع lynda ولكن عليك شراء الدورة بالسعر المعروض أمامك أو البحث عن كوبونات في الانترنت حيث أن هذا الموقع يعتمد بالدرجة الأولى على الخصومات والكوبونات ليسهم في انتشاره.
أتمنى أن يوجد بديل عربي لموقع Udemy بحيث يتمكن المستخدمين العرب من التعليم والتعلم أو على أقل تقدير أن يقوم الموقع بتقديم واجهة عربية للموقع ودعم الدورات العربية كما يدعم العديد من اللغات الأخرى.
هل تتعلم عن طريق الانترنت؟ ماهي أفضل المواقع التي تستخدمها للتعلم شاركني بتجربتك.

هذه التدوينة عبارة عن مشاركة في مسابقة التدوين الثانية في مدونة عبدالله المهيري