الثلاثاء، 8 أكتوبر، 2013

ترجمة مقال: نظام IOS7 جعل الحياة أصعب على المكفوفين الناطقين بالعربية


الحمدلله لا استطيع إلا أن اقول الحمدلله والشكر لله ثم لكل من تعاون لإيصال صوت المكفوفين العرب إلى شركة Apple حيث تم نشر مقال باللغة الانجليزية يخص هذه الحملة التي اتمنى قريباً ان نرى نتائجها الإيجابية على المستخدم الكفيف العربي، أدعوكم لشكر الكاتب على تعاونه فهو سبب في وصول صوت المستخدمين لمواقع اخبارية كثيرة جداً وتصدر محركات البحث.
مع الشكر الجزيل للكاتب Mike Wehner الذي كتب مقالاً بعنوان iOS 7 is making life more difficult for blind Arabic speakers في موقع TUAW الإخباري التقني المتخصص في اخبار ومراجعات شركة Apple اقدم لكم ترجمة متواضعة لمقاله المنشور هذا اليوم:

الترجمة: 

نظام IOS7 جعل الحياة أصعب على المكفوفين الناطقين بالعربية:


فيما يتعلق بإمكانية الوصول، اعتاد جهاز iPhone من Apple على تقديم افضل مايمكن ليصبح شامل الاستخدام، ولكن فيما يتعلق بالمستخدمين العرب IOS7 غيَّر ذلك، حتى اصبحو يناشدون Apple لإرجاعه لوضعه السابق.



تعتبر ميزة الصوت الناطق والإرشاد الصوتي في iPhone و iPad بالنسبة لضعاف النظر هبة ربانية. باستخدام ايماءات اللمس يمكن للكفيف التنقل في الجهاز مثل أي شخص آخر، وكذلك الاعتماد على الصوت المدمج الذي يخبره مالذي في الشاشة بالضبط، هذا النظام يعمل جيداً في غالب اصدارات IOS الآن، لكن مع التحديث إلى IOS7 شيئاً ما حدث لصوت (ماجد) المألوف لدى الناطقين باللغة العربية، لقد اختفى.

جاه مكانه صوت (طارق) ، وهو مختلف، ومن حسابات كثيرة:  - أقل مستوى - الصوت الذي يبدو أنه ليس فقط ذو جودة أقل، ولكن اشبه مايقال عنه أنه رديء. الصوت العربي الجديد في خيار الإرشاد الصوتي VoiceOver يضيف بعض الأحيان أحرف عشوائية لبعض الكلمات مما يجعله صعب الفهم وهنالك عادة سيئة بعض الأحيان تجعله يقفز المسافات بين الكلمات. محمد الوهابي (وهذه مدونته العربية) مستخدم عربي لجهاز iPhone هو بالأصل من أشار لي عن هذه المشكلة الصارخة حيث اخبرني انه في بعض الأحيان ينطق الجملة على أنها كلمة طويلة بدون وقفات.

هنالك أيضاً مشكلة أخرى مع "الصوت المحسن" وهو الخيار الذي يتيحه IOS7 لاللغات المختلفة المتوفرة في خيار الإرشاد الصوتي VoiceOver. الغالبية العظمى من اللغات في "الصوت المحسن" حجمها أكثر من 250 ميجابايت (تصل إلى 340 ميجابايت في اللغة الألمانية الألمانية) والتي تأخذ مساحة تخزينية في الجهاز، مماينتج عنه صوت واضح للغاية. أما في الصوت للعربي فحجمه أقل من 60 ميجابايت. وبعد الاستماع إلى عدد قليل من الجمل باللغة العربية من الواضح أن الصوت حتى في أقصى مستويات الجودة، ليس قريباً من المثالية.

أي تغيير أو تبديل لسرعة الصوت أو خيار الصوت المحسن لايعطي مايكفي من المساعدة، مما صنع يأسأً لدى المستخدمين، وبسبب الحاجة الماسة لأجهزة iPhone الخاصة بهم ورغبتهم للعودة إلى وضعها الطبيعي اتجهوا إلى YouTube للتعبير عن استيائهم من (طارق). ورسالتهم "نأمل في إيجاد حل مناسب إما عن طريق تحسين الصوت الحالي [طارق] أو عن طريق استرجاع الصوت السابق [ماجد]،" اقرأ جزءا من النداء المطول على موقع الفيديو، واضعين اسماؤهم وندائاتهم حول الصوت الجديد الهزيل في الإرشاد الصوتي VoiceOver.

قال الوهابي لي أنه بعد الاتصال عدة مرات بشركة Apple للبحث عن حل، قيل له انها ستتخذ اجراءاً مناسباً اذا لاحظت وجود عدد مطالبات كافٍ من المستخدمين حول هذه المسألة، أنا لست كفيفاً ولا أتحدث العربية ولكن هذه قضية تستحق التصحيح عاجلاً وليس آجلاً، ولا أستطيع أن أتصور كم هو محبط عندما يصبح جهازك غير قابل للاستخدام بفضل تحديث نظام التشغيل.


المصدر TUAW